اولا: رؤية القسم

عني القسم بتدريس الطلبة في علوم التفسير والحديث والعقائد والفكر والاديان مع عنايته بالعلوم اللغوية والعقلية والشرعية، والدعوة الى إقناع الناس بالمفاهيم الصحيحة عن طريق الحوار بالحكمة والموعظة الحسنة وعدم استعمال القوة والعنف في نشر الدين.

ثانيا: رسالة القسم

الاهتداء بهدي القرآن الكريم والسنة النبوية والتمسك بمحبة أهل البيت الاطهار والصحابة الابرار والاقتداء بأخلاقهم الفاضلة وسيرهم الرشيدة، كما يسعى القسم الى تربية الدارسين على سلوك منهج الاعتدال والوسطية وتحقيق الوئام والوفاق ونبذ التكفير والغلو والتطرف والفرقة في الجامعات العراقية.

ثالثا: الاهداف العامة

لقد حوى قران المجيد؛ الهدى والنور والرحمة والتعليم والحكمة والرشاد والاصلاح؛ وذلك بما اشتمل عليه وتضمنه من عقائد سليمة وشرائع قوية، وقيم اصيلة، ومبادئ سامية، ومقاصد عالية، ووصايا نافعة جليلة من شانها ان تنشئ الفرد الصالح، المجتمعات الراشدة الفاضلة، والامة القوية الخيرة. وكل ذلك لا يتحقق الا بتفسيره وبيانه، وتوضيح شرائعه وأحكامه، وتجلية آدابه وقيمه حسب منهج قويم، وخطة واضحة، واسلوب يتناسب مع كمال وجمال وجلال كلام الله عز وجل العزيز الحكيم.

اما الهدف الرئيسي فتح القسم فهو تخريج كوكبة من طلبه العلم الشرعي وإعداد حملة البكالوريوس في العلوم الاسلامية والائمه والخطباء في تطبيق معالم الشريعة الإسلامية وفق معيار الحنيفية السمحاء حاملين خطاب الرحمة الذي هو جوهر ما ارسله به النبي صلى الله عليه وسلم ويظهر ذلك من خلال المناهج المقررة في المراحل الاربع.

رابعا: الأهداف التفصيلية

 1- الارتقاء بالمستوى العلمي للدارسين والتدريسيين لتخريج طلبة ذوي كفاية في العلوم الشرعية ولا سيما التفسير وعلوم القرآن والحديث وعلومه والعقيدة والاديان السماوية ليكونوا أهلاً للارتقاء بالواقع التدريسي في خدمة المجتمع في العلوم الاسلامية وان يرتقوا المنابر وتسلم المناصب العلمية وتدريس ما تعلموه في المراحل الدراسية الأربع كذلك اهلا لمواصلة الدراسة نحو الماجستير والدكتوراه .

2- تأكيد الفكر الوسطي المعتدل بعيداً عن الغلو والتطرف والإفراط والتفريط وتطبيق معالم الدين بالحنيفة السمحاء.

3-  تكامل التكوين العلمي لطالب هذا الاختصاص بتحصيله معارف وأنواع علوم القرآن التي يحتاج إليها لتعينه على سداد الفهم لكتاب الله الكريم وحسن التعبير عن مراد الله تعالى.

4-  تنمية الذوق البياني في طالب العلم لاطلاعه على روائع الأسلوب القرآني والتعرف على سماته ومزاياه، وتفوقه على سائر الأساليب البليغة التي صدرت عن البشرية.

5-  تحميل طلاب العلم المسؤولية في حفظ القرآن العظيم، والتشجيع على حفظه وخدمة تفسيره ونشر هديه وتوقيره، وإجلاله وتنمية الحس الايماني بالغيرة على القرآن العظيم، والدفاع عن  أصول الإيمان، وقيمه، ومثله، وتشريعه. 

6- العمل على استيفاء المادة العلمية المقررة لكل مرحلة حسب الساعات والوحدات المعدة من قبل اللجنة العلمية المختصة واستيعاب الطلبة لها والعمل بها، وفق معايير التعليم الجامعي على المستوى المحلي والعالمي.

7- الحرص على ان يكون الكادر التدريسي بمستوى المسؤولية المنوطة به ليكون القدوة الحسنة في سلوكه للطلبة وأن يكون مربيا ومعلما في آن واحد في ضوء المنهج الإلهي مع مواكبة العصر الحديث والتطور العلمي والإنساني.